مـــوبـــايـــــــل :

01221270826(002) - 01111659099(002)

البريد الإلكتروني :

habeba_201059@yahoo.com

    حاصل على درجة البكالوريوس فى العلوم الزراعية كلية زراعة الشاطبى – جامعة الاسكندرية ,عضو نقابة المهن الزراعية بالاسكندرية .

    العمل كخبير و مستشارا علميا فى جمهورية مصر العربية لكل من :-

    -البرنامج الانمائى للامم المتحدة بمصر.

    -الجامعة الفرنسية فى مصر.   - عدد من شركات و مزارع الانتاج الحيواني بمصر .

    - عضو مجلس ادارة احدي مصانع الاعلاف  ش . م . م  ( سابقا ) .

    عمل على تأسيس و انشاء العديد من مزارع الانتاج الحيوانى ( أرانب – ابقاروجاموس – اغنام ) تسليم مفتاح .

    له العديد من المقالات العلمية التى تهتم بمجالات تغذية و انتاج الحيوان ، بالعديد من المجلات العلمية  المتخصصة و الصحف .

    مشرف و استشارى علمى للعديد من المزارع بداخل مصر.

    00201221270826  -   00201111659099





    •  مواد العلف .. ومشاكل صناعة الاعلاف بمصر 

      نوفمبر920134:36:58 مـ

      بقلم مهندس مصطفي حبيبة - خبير تغذية و انتاج الحيوان

      الحيوان عطاء و هبه من هبات الله على الانسان ، فهو يشكل جزء كبير من الاقتصاد المصرى ( قبل الثورة كان يمثل حوالى 25% وبعد الثورة انهار ليصل الى 15% تقريبا ) . فالحيوان الزراعى يعتبر الماكينة الوحيدة على وجه الكرة الارضية التى تحول محاصيل الاعلاف و المخلفات الزراعية و الحيوانية غير الصالحة لتغذية الانسان الى صورة منتجات ( لحوم – البان – بيض - صوف ) وهذه المنتجات هى العنصر الاساسى و الاهم فى تغذية الانسان ... ولك ان تعلم ان هذه الماكينة ليست صناعة يابانية او المانية ولكنها الصناعة الافضل على الاطلاق .... فهى من صنع الله تعالى .

          يشكل غذاء الحيوان نحو 70 – 80 % من مجموع المدخلات الاستثمارية لعملية الانتاج الحيوانى . فى مصر اضطر الكثير من مربى الحيوان الزراعى التخلص من حيواناتهم بالبيع او بالذبح فى مراحل مبكرة من النمو قبل ان تصل تلك الحيوانات طاقاتها الانتاجية القصوى و المثلى و التى تسمح بها امكاناتها الوراثية الكامنة ، هذا سواء فى مجال انتاج اللحوم او الالبان او الصوف . وهذا يرجع الى انحسار الرقعة الزراعية و التزايد المستمر فى عدد السكان ، اضافة الى الكثير و الكثير من العوامل السلبية التى تتعلق بالمناخ و البيئة و خصوبة التربة و سعتها الانتاجية ، تلك العوامل ادت جميعها الى الارتفاع الجنونى فى اسعار خامات و مكونات الاعلاف بمصر ... و يمكن القول تعذر الحصول عليها فى الكثير من الاحيان .

             يمكننا وضع معادلة بسيطة هى : علف جيد متزن = انتاج جيد ووفير من ( اللحوم – الالبان ) ، فنحن بمصر الان بحاجة الى كميات وفيرة و كبيرة من اللحوم لسد حاجة ذلك العدد الهائل من السكان الذى تجاوز ال 90 مليون نسمة ،والذى فى زيادة كل ثانية ، وفى مصر تواجهنا مشكلة توفير الاعلاف للحيوان ... لماذا ؟؟ وذلك لمنافسة المحاصيل الحقلية المستخدمة فى تغذية السكان لمحاصيل الاعلاف ، ولان حوالى 96% من مساحة مصر مناطق صحراوية تحتاج الى المال و الجهد الكبير لتحويلها الى مناطق صالحة للزراعة بصفة عامة . و ايضا ندرة سقوط الامطار فى الاراضى الصحراوية ساهم فى ذلك ، الامر الذى جعل تكلفة انتاج الوحدة من اللحم أعلى بكثير من مثيلتها فى الدول الاوربية و امريكا و استراليا وذلك لتوفر محاصيل الاعلاف و المراعى الطبيعية هناك بعكس مصر .

                          فهنا بمصر ( عكس كل دول العالم ) ندير كل امور الدولة بنظام جديد فقط من ابتكار المصريين وهو نظام ( الهوجة ) فهذا النظام قائم على الحماس الشديد لامر ما ويستمر هذا الحماس فترة من الزمن ثم يخفى الى الابد ، ... كما هو الحال فى مشروع ( البتلو ) الذى اقامته الدولة ... وقد نجح المشروع نجاحا مبهرا .... ولكن اختفى المشروع ووضع فى زوايا النسيان ، وكأن المصريين يختبرون قدراتهم على النجاح ، فاذا نجحنا وتأكدنا من قدراتنا على النجاح توقفنا و اكتفينا بالذى مضى و انقضى .

                ففى مجال صناعة الاعلاف بمصر الذى يتحكم فى سعر الخامات هم المستوردون للخامات من الخارج ... وهم عبارة عن عدد من الاشخاص يمكن حصرهم فى صوابع اليد الواحدة !!!! وطبعا يسبب احتكار للخامات و تحكم شديد فى الاسعار و طبعا لا توجد اى منافسة ..؟؟ لان الدولة نائمة نوما عميييييييييييقا ... فلك ان تسأل اين الدولة اين وزارة الزراعة ؟؟؟ اين الحكومة ؟؟؟ لا اعلم و كاننا دولة بلا حكومة وبلا حاكم !!!!!

                       فبالطبع نرى ارتفاع اسعار الخامات و الاعلاف بمصر بشكل جنونى عن اى دولة اخرى بالعالم و ذلك للجشع الشديد من المستوردون للخامات .

         وللحد او لوقف الارتفاع الجنونى فى اسعار الخامات و الاعلاف بمصر يلزم على الدولة الدخول فورا الى ساحة استيراد الخامات من دول العالم و بيعها بسعر مقبول للمستثمرين اصحاب مصانع الاعلاف و اصحاب مزارع الانتاج الحيوانى مباشرا . وهذا سوف يجبر المستوردون الى خفض الاسعار فورا وبلا اى تفاوض مع الدولة ، فيجب ان تكون حكومة مصر حكومة قوية و غير مرتعشة و تضع مصر اولا و اخيرا قبل اى شخص .

      أُضيفت في: 9 نوفمبر (تشرين الثاني) 2013 الموافق 5 محرّم 1435

      تم كتابة المقال فى موقع الاموال 



    الساعة الآن ..

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    تابعونا علي ..

         

    أنت الزائر رقم ..

    Web Page Hit Counter
    جميع الحقوق محفوظة © كنوز الخير - م / مصطفي حبيبة - 2011