مـــوبـــايـــــــل :

01221270826(002) - 01111659099(002)

البريد الإلكتروني :

habeba_201059@yahoo.com

    حاصل على درجة البكالوريوس فى العلوم الزراعية كلية زراعة الشاطبى – جامعة الاسكندرية ,عضو نقابة المهن الزراعية بالاسكندرية .

    العمل كخبير و مستشارا علميا فى جمهورية مصر العربية لكل من :-

    -البرنامج الانمائى للامم المتحدة بمصر.

    -الجامعة الفرنسية فى مصر.   - عدد من شركات و مزارع الانتاج الحيواني بمصر .

    - عضو مجلس ادارة احدي مصانع الاعلاف  ش . م . م  ( سابقا ) .

    عمل على تأسيس و انشاء العديد من مزارع الانتاج الحيوانى ( أرانب – ابقاروجاموس – اغنام ) تسليم مفتاح .

    له العديد من المقالات العلمية التى تهتم بمجالات تغذية و انتاج الحيوان ، بالعديد من المجلات العلمية  المتخصصة و الصحف .

    مشرف و استشارى علمى للعديد من المزارع بداخل مصر.

    00201221270826  -   00201111659099





    • كثيرا ما تحتوى مواد العلف الخام او مخاليطها على مواد سااااامة و مواد اخرى ضاااارة بصحة الحيوان المزرعى الذى يتغذى عليها ، ويكون لها اثر سىء جدا فى انتاج الحيوانات .... وربما تؤدى الى نفوقها ( موتها ) مما يؤدى الى خسائر كبيييييييرة للمربى . توجد مواد كثيرة جدا يجب على المربى للحيوان تجنبها ونذكر منها الاهم بقدر الامكان ... فتابعونا ،،،،

       

      اولا : المواد الضارة :

      الاجسام المعدنية :  قد تحتوى مواد العلف كأنواع الكسب المختلفة على اجسام معدنية غريبة كالمسامير و الصواميل وقطع الحديد ، كما ان بعض مواد العلف الاخرى كالدريس و الاتبان تحتوى على قطع صغيرة من السلك (سلك الرباط ) المستعمل فى حزم بالتها وهذه الاجسام المعدنية كثيييييييرا ما تخترق جدار القناة الهضمية لتنفذ فى القلب او الرئتين او غيرها من الاعضاء الداخلية فى جسم الحيوان المزرعى ، فتؤدى الى نفوق ( موت ) الحيوانات وتسبب خسارة كبيرة جدا للمربى .

       

      الرمال و الاتربة : قد تحتوى انواع الاعلاف المختلفة ( الاكساب و سن العدس و دق الفول ) على شوائب و اتربة و رمال ، اذا كانت نسبتها مقبولة فلا يحدث ضرر ملحوظ للحيوان ، اما اذا كانت نسبتها مرتفعة فيمكن ان تؤدى الى موتها !!!

       

      ارتفاع نسبة الاملاح المختلظة بمواد العلف :  كثييييرا ما تحتوى مواد العلف مثل رجيع الكون الناتج عن المضارب البلدية على نسبة مرتفعة من ملح الطعام او الجبس المستخدم فى عملية التبييض للارز مما يسبب اصابات الحيوانات بالاسهالات الشديدة .

       

      سرسة الارز :  وهى عبارة عن القشرة الخارجية لحبة الارز وهى شديدة الصلابة جدااااا وذات اطراف ابرية حاااااادة ، وعند تغذية الحيوان عليها تحدث جروحا و التهابات شديدة جدا بالجهاز الهضمى للحيوانات التى تتغذى على علائق محتوية على نسبة مرتفعة منها ، ولذلك لا انصح اطلااااااقا بتغذية الحيوانات المزرعية عليها .

      ثانيا : بعض المواد السامة :

      الجوسيبول :  مادة الجوسيبول مادة سامة لها خواص فينولية ، توجد فى بذرة القطن ، قد امكن تقليل التأثير السام بتسخين البذرة بالبخار فتحول الجوسيبول السام الى جوسيبول مفيد يتبقى كما هو ويفرز فى الروث دون ان يتأثر به الحيوان المزرعى ، وقد امكن تخفيض نسبة الجوسيبول فى البذرة بمعاملتها بالبخار الساخن لمدة 28 دقيقة . ولهذا لاااااااا انصح مطلقا باستعمال بذرة القطن غير المسخنة او الكسب الناتج من عصرها على البارد فى تغذية الحيوان ( فضلا عن ان هذه العملية غير اقتصادية ) . تقوم المعصر الحديثة بمعاملة البذرة قبل استخراج الزيت منها وقد ثبت ان نقص الكاروتين ( مصدر فيتامين أ ) والكالسيوم فى العليقة المحتوية على كسب بذرة القطن يساعد على ظهور التأثير السام للجوسيبول . ولهذا انصح المربى باضافة الدريس الجيد الى علائق الحيوانات التى تتغذى على كسب بذرة القطن كمصدر للكاروتين و الكالسيوم عدم تقديم كسب بذرة القطن للحيوانات الصغيرة النامية التى يقل عمرها عن 6 شهور كما يجب عدم زيادة كمياتها للحيوانات العشار لانها لا تتحملة و تتاثر بمحتوياتة من الجوسيبول . ومن الابحاث الحديثة قد ثبت ان مادة الجوسيبول قد تسبب العقم فى ذكور الحيوانات . الجوسيبول يوجد فى صورة حرة او مرتبطة فى بذور القطن ... ولكن المستوى الحر منه هو المهم ، ويمكن عمل اتحاد له ( تحويلة الى صورة مرتبطة ) عن طريق اضافة كبريتات الحديد لمسحوق بذور القطن وهذا يوقف التاثير السام لهذه المادة .

       

      حمض الايدروسيانيك :  توجد بعض الجولوكوزيدات الساااامة فى بعض مواد العلف المقدمة للحيوان كأنواع خاصة من البذور البقولية و الذرة السكرية و حشيشة السودان ، و توجد تلك المادة فى النباتات السابق ذكرها و هى صغيرة السن ثم تقل نسبتها بتقدم النباتات فى العمر ، ولهذا يجب عدم تقديم تلك النباتات للحيوان المزرعى قبل مرور 45 يوما من انباتها .

       

      نواتج الامراض الفطرية :  تصاب الحيوانات المزرعية التى تتغذى على مواد العلف المصابة بفطريات ( الصدأ بأنواعة و التفحم و اللفحة ) بأمراض الجهاز الهضمى وتحدث لها التهابات بالكلى و المثانة و تختل دورتها الدموية ، وقد تتسبب فى اجهاض الحيوانات العشار ( الحوامل ) ، وذلك بسبب ما تفرزة الفطريات من سموم ... معاملة مواد العلف المصابة بالفطريات بواسطة بخار سااااخن جدااا يؤدى الى وقف افراز سموم الفطر وذلك بابادة الجراثيم المفرزة لها غير انه يفضل عدم استعمال العلف المصاب بالفطريات فى تغذية الحيوانات .

       

      نواتج الاصابة بالبكتريا و العفن : تنمو البكتريا و العفن على مواد العلف فتقوم بتحليل المركبات الغذائية ، وتفرز افرازات سااامة ( توكسينات ) ، ومن اهم و اخطر انواع البكتريا التى تؤدى الى التسمم الغذائى للحيوانات بكتريا مجموعة السالموتيلا التى تصيب رجيع الكون و النخالة و السيلاج .

       

      الكحول الناتج بفعل الخمائر :  الخمائر توجد فى مخلفات صناعة البيرة او تقطير الخمور وايضا توجد فى مولاس قصب السكر . تقوم الخمائر بافراز بعض الانزيمات التى تحلل النشا و السكروز الى سكريات احادية ثم فى النهاية الى كحول . تغذية الحيوانات بمواد علف تحتوى على الكحول يؤدى الى اصابتها بالاسهال و النفاخ و يؤثر على دورتها الدموية ، كيف اتخلص من الكحول ؟؟؟ وذلك يجب معاملة مواد العلف بالبخار السااااخن .

       

      البذور السااامة :  تختلط البذور السامة بمواد العلف فتصاب الحيوانات بالتسمم . من امثلة البذور السامة بذور الخروع و بذور النقب و الخشخاش البرى و الداتورة ( تحتوى على مادة الموروفين و تسبب الخمول و النعاس للحيوان و ايضا ينخفض ادرار اللبن بشكل كبير و تغير طعم و لون اللبن الناتج ) .

       

      الاعشاب و الحشائش السااامة : من الحشائش السامة التى يتغذى عليها الحيوان اثناء الرعى ( ست الحسن – الخردل – البرى – الدحريج – الحبة السوداء – الكثير من نباتات العائلة الصليبية و الباذنجانية و الخيمية – بعض انواع عش الغراب ).

       

      السموم الخاصة :  تحتوى بعض النباتات على سموم خاصة بالنبات نفسة ، فتحتوى درنات البطاطس ( النابتة ) على مادة قلوية عضوية ساااامة . ( فيجب عند التغذية عليها ان تستأصل العيون النباتية من الدرنات قبل تقديمها للحيوان) . كما ان المولت ( من مخلفات صناعة البيرة من الشعير ) يحتوى على مادة قلوية عضوية ( ضعيييييفة السمية و بطيئة الاثر ) فتؤدى الى التدهور التدريجى فى صحة الحيوان.

       

      حمض الاوكساليك : تحتوى بعض المحاصيل الجذرية كأوراق و رؤوس بنجر السكر على حمض الاوكساليك بنسبة تصل الى 5% من المادة الجافة . ( وهو حمض شدييييييد السمية ) ، تتأثر الحيوانات ذات المعدة البسيطة مثل الخيول و الخنازير و الارانب بدرجة شديدة جدا عن الحيوانات ذات المعدة المركبة ( المجترات ) ، وحمض الاوكساليك يتخمر فى الكرش تخمرا جزئيا فيفقد تأثيرة الساااام بالنسبة للمجترات . ولذا انصح باضافة مسحوق الحجر الجيرى الى اوراق و روؤس البنجر قبل التغذية عليها . وذلك لنتحاشى التأثير السام لهذا الحمض بتكون اكسالات الكالسيوم عديم الذوبان .

       

      الفلورين :  كثيرا ما يحتوى الفوسفات المعدنية التى تضاف احيانا الى علائق الحيوانات كمصدر الفسفور على شوائب من الفلورين وهو عنصر سااااااام يضر بعظام و اسنان الحيوانات ضررا كبيييرا وخصوصا عند تناول الفوسفات المحتوية عليه لمدة طويلة حيث تتأكل اسنان الحيوان ، وبالتالى يقل انتاجة لعدم تغذية الحيوان جيدا .

       

      م / مصطفى حبيبة

      www.kenozelker.net

      habeba_201059@yahoo.com

      002 0122 12 70 826  -  002 01111 65 90 99

       

       



    الساعة الآن ..

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player

    تابعونا علي ..

         

    أنت الزائر رقم ..

    Web Page Hit Counter
    جميع الحقوق محفوظة © كنوز الخير - م / مصطفي حبيبة - 2011